شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

امرأة هولندية ترفع دعوى ضد حكومة بلدها لمعرفة مصير ابنها في سجون الأسد

0 524

رفعت سيدة هولندية دعوى قضائية ضد وزارة خارجية بلادها لمعرفة مصير ابنها المعتقل في سجون الأسد في سوريا، لمطالبتها ببذل المزيد لمعرفة مصيره.

وقالت صحيفة “خيلدرلاندر” الهولندية: “لم تسمع الأم الهولندية عن ابنها يونس (27 عاماً) أي أخبار منذ أكثر من ست سنوات ونصف، وتخشى أنه يتعرض للتعذيب على يد نظام بشار الأسد، ورفعت الأم الهولندية الدعوى القضائية ضد وزارة الخارجية في لاهاي”.

وبحسب الصحيفة غادر الابن هولندا في عام 2013 إلى سوريا، وبعد ذلك تلقت العائلة رسالة من “الصليب الأحمر” تفيد بأنه تم اعتقاله من قبل نظام بشار الأسد للاشتباه في قيامه بـ”التجسس” والتواصل مع “الإرهابيين” الهولنديين.

ولا تعرف الأم مصير ابنها بالضبط، وأخبرها أحدهم أنه معتقل في سجن صيدنايا سيئ السمعة في سوريا والمعروف بحصول انتهاكات حقوق الإنسان فيه.

وسيصدر الحكم في القضية في يوم السابع من شهر كانون الثاني القادم، بحسب ما ذكرت الصحيفة الهولندية.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق