شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مسؤول كبير في عصابات الأسد : “الحالة النفسية” سبب أزمة المحروقات !

0 196

زعم نائب محافظ دمشق “أحمد نابلسي”، أن “الحالة النفسية للمواطنين” هي سبب أزمة المحروقات والطوابير المنتشرة في مناطق عصابات الأسد.

وقال “نابلسي” في حديث لصحيفة “الوطن” الموالية أن “المواطن حين يرى رتلا من السيارات ينتابه شعور أن المادة ستنقطع، فيقف في الدور ليأخذ مخصصاته وهكذا يزداد عدد المنتظرين ويزيد الإزدحام”.

وبحسب “نابلسي”، لايوجد نقص في البنزين بدمشق، والأزمة سببها حالة نفسية معقدة تدفع الإنسان للوقوف على المحطة، متوهما بأن سيحتاج بنزين.

ويرى مسؤول النظام أن المواطن قد يكون مصابا بمتلازمة الطوابير السورية، التي يدمن فيها على الطوابير ولا يستطيع العيش بدونها!.

يذكر أن مناطق سيطرة ميليشيات الاحتلال الروسي تعاني من نقص المحروقات وانتشار الطوابير أمام محطات بيع الوقود من أجل الحصول على البنزين.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق