شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

كورونا يهدد بازدياد الأمية في سوريا بشكل مخيف

0 342

أكدت منظّمة “أنقذوا الأطفال” أنّ 2 من كل 3 أطفال في شمال غربي سوريا يفتقرون إلى التعليم حالياً، وأنّ نصفَ الأطفال الذين كانوا يذهبون إلى المدرسة في المنطقة قبل انتشار فيروس “كورونا” قد تسرّبوا حالياً من العملية التعليمية.

وقالت المنظمة أن انتشار فيروس “كورونا” ساهم بوقف التعليم بشكل متزايد لنسبة كبيرة من أطفال سوريا، وأنّ نحو 2.45 مليون طفل في كلِّ سوريا كانوا خارج المدرسة بالفعل في نهاية العام 2019.

وأضافت أن انتشار الفيروس في شمال البلاد، دفع نحو 50% من الأطفال إلى خارج المدارس.

وتابعت المنظمة أنّه بين الربعين الأول والثاني من العام الحالي، انخفض عدد الطلاب في برامج التعليم الخاص بالمنظمة من 11200 إلى 7775 طالبا.

ونقلت عن شركاءها في شمال غرب سوريا أنّهم فقدوا الوصول إلى ما يقرب من 50% من الطلاب في بعض المناطق بعد إغلاق المدارسِ في آذار الماضي.

يذكر أن الواقع التعليمي في سوريا يعاني من الضعف بسبب نزوح نسبة كبيرة من السكان خوفا من جرائم ميليشيات الاحتلال الروسي بالإضافة لتدمير الأخير لمئات المدارس والمنشئات العمومية.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق