شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

وزير دفاع الاحتلال الإيراني : سنبقى في سوريا

0 196

قال وزير دفاع الاحتلال الإيراني “أمير حاتمي” أن بلاده باقية في سوريا وستواصل “محاربة (الإرهاب) في سوريا والعراق”.

جاء ذلك خلال جملة من التهديدات التي أطلقها ردا على اغتيال العالم النووي الإيراني “فخري زادة”.

وأضاف “حاتمي” أن اغتيال “فخري زادة” لن “يمر من دون رد”، مؤكدا أن إيران ستلاحق مرتكبي جريمة الاغتيال ومن خططوا لها، ومن يقفون ورائهم، إلى أن يتلقوا عقابهم.

وأشار إلى أن عملية الاغتيال “ستسرع من وتيرة البرنامج النووي لبلاده ولن توقفه”، كما أنهم “سيرفعون ميزانية مركز الأبحاث العلمية والتكنولوجيا في إيران إلى الضعف”.

يذكر أنه تم اغتيال العالم النووي الإيراني “محسن فخري زادة” الجمعة الماضي عن طريق استهدافه برشاش آلي يتم التحكم فيه عن بعد، كما توعد الحرس الثوري بـ “انتقام قاس” من قتلة فخري زاده، متهما الاحتلال الإسرائيلي بالوقوف وراء عملية اغتياله.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق