شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

%80 من ضحايا القنابل العنقودية في العقد الماضي من السوريين

0 205

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية تقريرا أكدت فيه أن ضحايا الأسلحة الفتاكة والمحظورة في العالم خلال عشرة أعوام من 2010 وحتى 2019 كان 80 % منهم سوريين.

وقالت الصحيفة “إن عدد ضحايا القنابل العنقودية المحظورة دوليا في سوريا في عام 2019، ارتفع إلى ثلاثة أضعاف ضحاياها في 2018”.

وأضافت أن سبب هذه الزيادة هو استخدام الاحتلال الروسي وعصابات الأسد لهذه القنابل في حربها ضد قوات المعارضة.

ووفقا لنتائج حملة دولية تجري كل عشرة أعوام حول الالتزام بمعاهدة تمنع استخدام الذخائر العنقودية بدأ العمل بها عام 2010، ذكر التقرير أن حوالي 286 شخصا قتلوا في عام 2019 بواسطة هذه الأسلحة، 219 منهم في سوريا.

يذكر أن منظمات حقوقية وثقت مئات الهجمات بالذخائر العنقودية من قبل الاحتلال الروسي وعصابات الأسد في سوريا أسفرت عن مقتل وجرح مئات المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها الفصائل الثورية.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق