شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

تحرير الشام تعلق على رفع “الحزب الإسلامي التركستاني” من لائحة “الإرهاب”

0 1٬215

بعد رفع الحزب الإسلامي التركستاني من لائحة ما يسمى “الإرهاب”، وحول سؤال عن إمكانية رفع الهيئة من اللائحة كخطوة لاحقة علق مدير مكتب العلاقات الإعلامية بالتأكيد على أن الهيئة لا تعد نفسها من المصنفين.

وفي حديث مع صحيفة “المدن” اللبنانية قال “تقي الدين عمر”: “لا نعتبر أنفسنا مصنفين، لأننا في حرب مفتوحة مع نظام مجرم ديكتاتور ارتكب مجازر فظيعة وهجّر ثلاثة أرباع الشعب السوري خارج سوريا لاجئين، أو إلى مخيمات المناطق الحدودية نازحين، على مرأى ومسمع من كل دول العالم، وقتل أكثر من مليون سوري خلال سنوات الحرب، وجاء بالاحتلالين “الروسي – والإيراني” لإجهاض الثورة الشعبية في سوريا”.

وأضاف: “نحن نملك كل الشرعية لمواجهة هذا الاحتلال الغاشم، بوقوفنا على جبهات القتال لحماية 4 مليون ونصف نسمة من المدنيين في منطقة شمال غرب سوريا، وهذا حق مكفول ومسؤولية كل حر أن يدافع عن نفسه وبلده ودينه”.

وأكد أن مبدأ التصنيف من هذه الناحية سياسي محض، ولا يُعبر عن حقيقة الحال أو عن الصورة الحقيقية، فلم يكن مبنيا على حقائق أو أدلة ملموسة، فزواله فرصة للتصحيح وإعادة النظر فيمن هو فعلا قاتل ويمارس أبشع أنواع الإبادة بمختلف الأسلحة المحظورة دوليا بشهادة المنظمات والهيئات الحقوقية المحلية والدولية.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية رفعت اسم “الحزب الإسلامي التركستاني” من لائحة “الإرهاب” وذلك بعد تصنيف الحركة الأم “حركة تركستان الشرقية الإسلامية” عليها منذ عام 2002.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق