شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

اغتيال قادة في “المصالحات” بدرعا والقنيطرة

0 251

قام مجهولون باغتيال قيادي من فصائل “المصالحات” بريف درعا، فيما أصيب آخر بريف القنيطرة.

وقال موقع “تجمع أحرار حوران”، إن مسلِّحين مجهولَين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار على القيادي السابق في فصائل المعارضة “هشام الغوراني” الذي كان برفقة “أحمد عبدالله العزيزي” في بلدة الشجرة بمنطقة حوض اليرموك غرب درعا، ما أدى لمقتلهما على الفور.

وأضاف الموقع أن “الغوراني” هو ابن العقيد الطيار إبراهيم الغوراني، الذي كان يشغل منصب قائد “فرقة الحق” خلال سيطرة الفصائل العسكرية على الجنوب السوري، وبعد اتفاق “التسوية” عمل “هشام” ضمن صفوف “الفيلق الخامس” المدعوم من روسيا.

كما استهدف مجهولون في بلدة ممتنة بريف القنيطرة الأوسط القيادي السابق في فصائل المعارضة “حسن محمد الهزاع” ما أدى لإصابته بجروح خطيرة.

وأشار الموقع إلى أن “الهزاع” يعمل لصالح فرع “الأمن العسكري” في سعسع منذ توقيعه اتفاق “التسوية” قبل عامين، وتعرض لأكثر من عملية اغتيال خلال الفترة الماضية باءت جميعها بالفشل.

يذكر أن محافظة درعا تشهد انفلاتا أمنيا كبيرا وعمليات اغتيال وتفجير عبوات ناسفة بشكل مستمر تستهدف عناصر المصالحات وميليشيات الاحتلال الروسي في معظمها.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق