شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الوطنية للتحرير تتوعد الاحتلال الروسي برد قاسٍ ثأرا لشهداء المعسكر

0 627

توعدت الجبهة الوطنية للتحرير الاحتلال الروسي برد قاسٍ ثأرا للشهداء والجرحى الذين سقطوا جراء استهداف الأخير معسكرا لهم في منطقة الدويلة بريف إدلب الغربي.

وقال “ناجي مصطفى” الناطق الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير : “إن طيران الاحتلال الروسي شن غارة جوية على منطقة عسكرية تابعة لفصيل الجبهة الوطنية للتحرير في منطقة كفرتخاريم بريف إدلب الشمالي”.

وأضاف “مصطفى” أن “الغارة الجوية استهدفت معسكراً تدريبياً وأسفرت عن وقوع شهداء وجرحى في صفوف المتدربين، وتعد خرقاً واضحاً ومستمراً لقوات الاحتلال الروسي لاتفاق التهدئة الموقع برعاية تركيا”.

وأكد “ناجي” أن الاستهداف كان لمنطقة حدودية مع تركيا “في رسالة روسية واضحة واستفزاز مستمر”.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال الروسي لا تفرق بين مدني وعسكري في خروقاتها وقبل أيام قامت باستهداف منطقة مدنية تجاربة في ريف حلب الشمالي بصواريخ أرض – أرض مصدرها قاعدة حميميم العسكرية.

وختم المتحدث الرسمي بالإشارة إلى أن الجبهة الوطنية للتحرير بدأت بالرد على هذه الجريمة من خلال قصف مواقع ميليشيات الاحتلال الروسي، مؤكدا أنه سيستمر ويتصاعد ويكون قاسياً بإذن الله ثاراً للشهداء.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق