شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

“شيخ” جامع في مدينة “أعزاز” يعزي بوفاة مفتي بشار الأسد .. وأنباء عن اعتقاله

0 479

نشر أحد الـ”مشايخ” في المناطق المحررة تعليقا يعزي فيه بمقتل مفتي دمشق وريفها المدعو “محمد عماد أفيوني” الذي قتل بعبوة ناسفة على يد مجهولين.

حيث نعت صفحة جامع “لقمان الحكيم” على فيسبوك، مقتل “أفيوني” الذي يشغل رئيس مركز الشام لمحاربة الفكر الإرهابي التابع لنظام الأسد فعلق “عبد الرحمن الصدير” خطيب وإمام جامع “أبو بكر الصديق” ينعى مصرعه.

ثم قام “الصدير” فور انتشار تعليقه بشكل كبير بحذفه وسط أنباء عن قيام الجيش الوطني السوري باعتقاله، بعد مطالبات عديدة.

وعلق الشيخ عبد الرزاق المهدي على المنشور قائلا :”‌‎شيوخ ضفادع، ألم ير المفتي ومن يعزي به الدمار والخراب.. ألم يروا حال اليتامى والثكالى.. وحال النازحين البائسين.. وحال اللاجئين في لبنان: قتل وتعذيب وخطف واغتصاب للحرائر على أيدي حزب اللات..
ألم يعلموا ما يقع في سجون بشار من قتل وتعذيب واغتصاب لحرائرنا؟!! ألا فلا نامت أعين الجبناء”.

وقال الصحفي “أحمد موفق زيدان” :”التعزية بوفاة الشبيح المجرم (محمد عدنان الأفيوني) مفتي الطائفيين بدمشق المحتلة والذي صلى بطاغية الشام في مسجد داريا على جثث شهدائها، ليس خيانة لداريا فقط، إنما لكل شهداء ومهجري وشباب الثورة الشامية… حين يقتل شبيح الكل يهلل، وحين يهلك شيخهم البعض يترحم …مالكم كيف تحكمون؟!”.

يشار إلى أن مفتي دمشق وريفها “محمد أفيوني” لقي مصرعه مساء أمس الخميس إثر استهدافه بعبوة ناسفة في سيارته بمنطقة “قدسيا” بالعاصمة دمشق.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق