شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

عصابات الأسد تواجه أزمة المحروقات برفع أسعارها

0 207

بعد أزمة خانقة في توفير البنزين في مناطقها، قامت ميليشيات الاحتلال الروسي بمواجهة الأزمة عن طريق رفع سعره من 575 إلى 850 ليرة سورية.

حيث أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة للميليشيات، قرارا يقضي برفع سعر لتر البنزين “أوكتان 95” الحر ليصبح بـ 850 ليرة سورية بعد أن كان يباع ب 575 ليرة.

وكان وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابع لميليشيات الاحتلال الروسي “طلال برازي” أعلن قبل أيام تأييده فكرة رفع الأسعار وطالب أصحاب السيارات أن يتحملوا زيادة سعر البنزين.

وأضاف “البرازي” أن “الحل الوحيد لمشكلة البنزين، هو أن تتحمل الطبقة التي تمتلك سيارات زيادة سعره، في حين لا يتأثر المواطن الذي راتبه تحت الـ 70 ألف ليرة سورية، وأن تتم مساعدته في مكان آخر ضمن تعويضاتنا”.

يذكر أن مناطق سيطرة ميليشيات الاحتلال الروسي تشهد أزمة بنزين منذ آب/أغسطس الماضي، حيث ينتظر أصحاب السيارات على محطات الوقود في طوابير طويلة للحصول عليه، ولم تقدم لهم الحكومة العميلة حلولا لأزمتهم سوى تقليل حصة السيارة من البنزين.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق