شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

“باب الهوى” ينفي تصريحات مسؤول أممي بخصوص إعاقة المساعدات الإنسانية

0 170

أصدرت إدارة معبر باب الهوى، اليوم الخميس، بيانا نفت فيه صحة تصريحات الوكيل العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية “مارك لوكوك”، بخصوص الإعاقات التي تتعرض لها قوافل الأمم المتحدة على معبر باب الهوى.

حيث قالت الإدارة في بيانها: “إننا في إدارة معبر باب الهوى نؤكد أن هذه التصريحات غير المسؤولة منفية جملة وتفصيلا، ولا ندري على ماذا اعتمد الوكيل العام للأمم المتحدة بتصريحاته هذه”.

وأضافت: “نؤكد أيضا أننا ومنذ استئناف دخول المساعدات الأممية بعد صدور قرار مجلس الأمن القاضي بتمديد آلية دخول المساعدات الأممية العابرة للحدود إلى سوريا من معبر باب الهوى فقط في شهر تموز/يوليو الماضي، قد قمنا بعدة إجراءات لتسهيل حركة مرور القوافل إلى المناطق المحررة شمال غرب سوريا”.

وأوضحت الإدارة بأن هذه الإجراءات تمثلت باستنفار كافة كوادر المعبر من موظفي الجمارك والشرطة وباقي الأقسام المعنية، وبدءِ العمل في المعبر قبل الدوام الرسمي بأربع ساعات، مشيرة إلى أنها قامت بإدخال الشاحنات الفارغة إلى الجانب التركي في الساعة الخامسة والنصف صباحا ليتم تحميلها من مستودعات الأمم المتحدة الكائنة في مدينة الريحانية التركية، ومن ثم عودتها إلى الداخل السوري دون أي عوائق.

هذا وأكدت الإدارة بأن الوقت الذي تمضيه قافلة المساعدات في الجانب السوري لا يتعدى عشر دقائق من لحظة مرورها من معبر “جلفاكوزو” التركي، منوها “إلى أن حركة العمل في المعبر من استيراد وتصدير تتوقف بشكل كامل حتى الانتهاء من دخول القوافل الأممية”.

وأشارت الإدارة إلى أنه تم الانتهاء من تعبيد الطريق الواصل من معبر باب الهوى إلى معبر الغزاوية مؤخرا، وذلك لتسهيل حركة مرور القوافل الأممية باتجاه مناطق درع الفرات وغصن الزيتون.

يذكر أن الوكيل العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية “مارك لوكوك” ادعى خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي بخصوص الأوضاع في سوريا، بأن هنالك تحديات كبيرة على الجانب السوري منها تأخر دخول القوافل الأممية أو عودتها إلى الجانب التركي.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق