شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

بالتواطؤ مع حكومة الأسد العميلة، الميليشيات الإيرانية تستولي على أحد أشهر مساجد دير الزور

0 476

كشفت مصادر إعلام محلية، اليوم الأربعاء، عن تحويل الميليشيات الإيرانية جزءا من مسجد التوبة بحي الجورة في مدينة دير الزور إلى مكان خاص بأصحاب الديانة الشيعية، وذلك بالتواطؤ مع مديرية أوقاف دير الزور التابعة لحكومة الأسد.

حيث قالت المصادر: “قامت مديرية أوقاف دير الزور التابعة لنظام الأسد، بإعادة تلوين قبة مسجد التوبة باللون الأخضر وتخصيص قسم من بناء المسجد لإقامة الحجاج الشيعة”.

وأكدت المصادر بأن الأهالي مستاؤون بشكل كبير من هذا الأمر، خاصة بعد انتشار ظاهرة تحويل عدة مساجد في دير الزور إلى حسينيات خاصة بالميليشيات الإيرانية.

وذكرت المصادر بأن مسجد التوبة يمثل رمزا ثوريا لدى أهالي مدينة دير الزور، لأنه كان منطلقا للحراك الثوري في المدينة سنة 2011، مشيرة إلى أن ميليشيات الأسد تبغض هذا المسجد بشكل أعمى.

وفي ذات السياق قالت المصادر: إن الميليشيات الإيرانية تعمل على إعادة تأهيل مزار “قبة علي” في قرية السويعية بريف البوكمال، بأمر من قيادي رفيع في الميليشيات الإيرانية في منطقة البوكمال، لافتة إلى أن “القبة” تقع ضمن نطاق سيطرة “الحشد الشعبي العراقي” ولا يسمح سوى للعسكريين بزيارتها.

تجدر الإشارة إلى أن الميليشيات الإيرانية تهيمن بشكل مطلق على مناطق سيطرة حكومة الأسد العميلة شرق سوريا، حيث قامت بتحويل عدة مساجد إلى حسينيات، وارتكبت عدة جرائم دموية بشعة بحق أهلها بدافع طائفي.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق