شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

كادت أن تندلع معركة.. خلاف بين الميليشيات على خط هاتف بالبوكمال يؤدي لحرق المركز وعدة إصابات في صفوفهم

0 239

أضرم عناصر من “الأمن العسكري” في ميليشيات الأسد النار في مركز بريد البوكمال شرق دير الزور، إثر خلاف بينهم وبين عناصر من ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني.

وقالت شبكة عين الفرات: إن خلافا بين “الأمن العسكري” و”الحرس الثوري” نشب بعد رفض (الحاج عسكر) القيادي في ميليشيا “الحرس الثوري” تزويد عناصر وضباط الأمن العسكري بخطوط هاتف أرضية -وفقا لعنب بلدي-

وأوضحت الشبكة أن ميليشيا “الأمن العسكري” أشعلت النيران في معدات مؤسسة البريد في البوكمال، ما أدى لنشوب حريق كبير وإصابة عدد من حراس البريد بحروق متوسطة.

وبيّنت الشبكة أن خطوط هذه الهواتف باتت حكرا على الميليشيات الإيرانية، وبعض الشخصيات القيادية والفروع الأمنية، دون غيرها.

وليست هذه المرة الأولى التي ينشب فيها خلاف بين عناصر الميليشيات فيما بينها، حيث تطفو للعلن العديد من الخلافات فيما بينهم أكثرها عن النفوذ والرشاوي وسرقة حصص الإغاثة، والمخدرات وليس ٱخرها عدوى كورونا التي تتهم عصابات الأسد ميليشيات إيران بنقلها لسوريا.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق