شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

“وكان يوما عليهم عسيرا”.. قيادي عسكري يكشف ملخص اليومين الماضيين على جبهات إدلب

0 323

شهدت جبهات الشمال المحرر في اليومين الماضيين محاولات تسلل فاشلة لميليشيات الاحتلال الروسي، بمشاركة عناصر روس، على عدة محاور، تكبد العدو فيها خسائر بشرية ومادية فادحة.

وفي التفاصيل قال القيادي في غرفة عمليات “الفتح المبين” أبو خالد الشامي -في تصريح صحفي حصلت إباء على نسخة منه- إنهم في العمليات استهدفوا مصادر نيران العدو، وحققوا إصابات مباشرة فيها.

وأكد “الشامي” على أن نشاط “سرايا القنص” يتزايد يوما بعد يوم” حيث قنصت 3 عناصر من ميليشيات الاحتلال الروسي على محور حرش بينين في جبل الزاوية، وآخر على محور كنصفرة، وثالث على محور جوباس، وتمكنت أيضا من إصابة 3 آخرين على محور كفر بطيخ بمقتل، وقتلت اثنين آخرين في الفوج 46 غرب حلب”.

وذكر أن مقتلة عظيمة حصلت في محور الدانا جنوب إدلب، قائلا: “كان يوما عليهم عسيرا، استهدف فيه فوج المدفعية والصواريخ في “تحرير الشام” تجمعات العدو بقذائف المدفعية الثقيلة محققا إصابات مباشرة، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى لا يزال عدد منهم عالقين تحت الأنقاض”.

وأضاف أن تجمعا للعدو استهدف بمدفع “b9” على جبهتي الرويحة وحرش بينين، أدى إلى إصابات مباشرة، مشيرا إلى هلاك 4 من عناصر الميليشيات بصاروخ موجه في قرية “الجرادة” جنوب شرق إدلب.

هذا وتوعد الشامي عصابات الأسد بأن هذه الاستهدافات ما هي إلا جزء يسير من سلسلة من التجهيزات العسكرية التي أعدها المجاهدون في مواجهة اعتداءاتها على المناطق المأهولة بالسكان.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق