شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

كورونا دمشق تصل جنيف.. إصابة رابعة وسط أعضاء الوفد الأسدي

0 227

شهد مؤتمر جنيفالمنعقد مساء الإثنين في جولته الثالثة بعد توقف لمدة 9 أشهر، تعليقا بسبب تفشي وباء كورونابين أعضاء الوفد السوري، حيث تأكدت إصابة جديدة وهي الحالة الرابعة وسط الوفد المشارك من عصابة الأسد.

وطالبت الأمم المتحدة نتائج الفحوصات من السلطات الصحية السويسرية للتأكد من إصابة باقي الوفود البالغ عدد 44  شخصا.

وقالت: أدى اكتشاف إصابات بفيروس كورونا في صفوف أعضاء اللجنة الدستورية السورية يوم الإثنين إلى تعليق اجتماعها في مدينة جنيف السويسرية.

وكان من المقرر عقد جلسة ثانية بعد استراحة قصيرة، إلا أن مصادر إعلامية أكدت إلغاء الجلسة بسبب اكتشاف 3 حالات إصابة من القادمين من دمشق، لتعود وتؤكد إصابة عضوا رابعا.

ووفقا لمصادر الطبية من مختلف المدن السورية، فإن عدد الإصابات الحقيقي في مناطق سيطرة الأسد، بلغ 7450 مصاباً،

فيما تؤكد وزارة الحكومة العميلة، بأن العدد الإجمالي لا يتعدى 1404 فقط، ووفاة 78 حالة فقط، وسط تشكيك كبير في هذه الإحصائية.

وتشهد مناطق الميليشيات آلاف الإصابات بوباء كورونا، خاصة في دير الروز وحلب ودمشق، حيث تتشر الميليشيات الإيرانية، ويشكك مراقبون في دقة الأرقام والتعميمات التي تصدرها الجهات الطبية لدى الحكومة العميلة.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق