شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

“ذي قار تأخذ ثأرها”.. العراق يشتعل مجددًا بعد اغتيال عدة ناشطين

0 239

توافدت حشود من المتظاهرين إلى ساحة الاعتصام وسط الناصرية “محافظة ذي قار” جنوب شرق العراق،

منددين بعمليات القتل والاغتيال التي طالت ناشطين في الأيام الماضية.

وأضرم المتظاهرون النار في  الإطارات احتجاجاً على الانفلات الأمني وعمليات القتل التي شهدتها الناصرية مؤخرا، حيث طالبوا بضرورة فتح تحقيق في الموضوع.

ونقلت وسائل إعلامية محلية بأن المحتجين هدموا جميع مقرات الميليشيات الإيرانية في ذي قار، منها مقر

ما يسمى ” عصائب أهل الحق”، ومقر حزب الدعوة بزعامة نوري المالكي، ومقر منظمة “بدر” المتطرفة بزعامة هادي العامري، ومقر تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم، إضافة إلى ومنزل جبار الموسوي القيادي في “حزب الله” العراقي.

ونشر حساب على تويتر اسمه “ابن العراق العظيم” تغريدة جاء فيها: “بعد التفجير الجبان يوم أمس لأبطال ساحة الحبوبي وإصابة عدد من الثوار الأحرار، قرر أبطال الساحة حرق وهدم مقرات الأحزاب الفاسدة ومن الصباح الباكر تمت المهمة، ذي قار تأخذ ثأرها بسرعة البرق”.

وتشهد عدة مدن عراقية هذه اﻷيام غضبا متصاعدا جراء عمليات القتل واغتيال الناشطين ومنهم الطبيبة العراقية “ريهام يعقوب” التي اغتيلت في وسط البصرة، يوم الأربعاء الفائت.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق