شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

بسبب حاجز لعصابات الأسد، رجال أعمال في دمشق يدفعون هذا المبلغ المالي الضخم

0 522

أفاد موقع “صوت العاصمة” نقلا عن مصادر أمنية بأن عددا من رجال الأعمال عرضوا على حاجز تابع لعصابات الأسد مبلغا ماليا ضخما من أجل تغيير موقعه، وذلك لأنه يضر بمصالحهم التجارية.

وفي التفاصيل قال الموقع: “إن عدداً من رجال الأعمال السوريين، تقدموا بطلب إلى إدارة أمن الدولة، عبر وساطة من عضو مجلس الشعب “بلال النعال” لإزالة أحد الحواجز العسكرية على أطراف حي الميدان، من جهة المتحلق الجنوبي، حيث يشبد مجمع تجاري “مول” في تلك المنطقة، عبر شراكة بين “النعال” وعدة رجال أعمال أبرزهم من عائلة “كريّم” المعروفة بتشييد المجمعات التجارية”.

وأضاف: “وعرض مُلاك المول مبلغا وقدره مئة مليون ليرة سورية على إدارة أمن الدولة، بهدف تغيير موقع الحاجز لفتح المجال أمام المتسوقين للدخول إليه دون أن يضطروا للمرور عبره، أو التسبب بأزمة مرورية بجانبه”.

وذكر الموقع أن إدارة أمن الدولة التابعة لميليشيات الأسد، رفضت طلب رجال الأعمال، رغم تدخل نافذين لدى النظام ووصول المبلغ المُقدم إلى قرابة 50 ألف دولار.

هذا ورجح موقع “صوت العاصمة نقلا عن مصادر مطلعة بأن المبلغ الذي تقدّم به رجال الأعمال صغير نسبياً، مقارنة بعائدات الحاجز الشهرية على إدارة الفرع، من إتاوات تُفرض على السيارات المحملة بالبضائع التجارية، وصولاً لعمليات الابتزاز التي يتعرض لها المدنيون خلال مروهم.

وسبق أن نجحت عائلة “كريّم” بتغيير موقع حاجز “تاون سنتر” على أتوستراد دمشق – صحنايا، في الطريق العائد نحو دمشق، بعد انتهاء المعارك العسكرية في محيط المنطقة وعودة الحركة التجارية للمول إلى ما كانت عليه، وذلك بعد دفع مبلغ مالي قيمته 20 مليون ليرة سورية، أي ما يعادل 45 ألف دولار في ذلك الوقت.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق