شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مساعدات طبية إيرانية للأسد تثير موجة سخرية واسعة، فما السبب؟

0 629

وصلت اليوم الخميس مساعدات طبية إيرانية إلى دمشق تضمنت مستلزمات للكشف عن فيروس كورونا، وأجهزة لقياس الحرارة و”الأكسجة”.

وزعم السفير الإيراني في سوريا “جواد ترك” بأن هذه المساعدات تهدف إلى دعم جهود الكوادر الصحية المكلفة بالتصدي لفيروس كورونا مشيراً إلى أن المستلزمات صناعة إيرانية.

وأثارت الصورة التي نشرتها وزارة صحة حكومة الأسد لهذه المساعدات، موجة سخرية واسعة في الأوساط الموالية على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب حجمها الصغير الذي لا يلبي حاجيات منطقة صغيرة في سوريا، -على حد تعبير بعض الموالين-.

ومن ضمن التعليقات على بعض الصفحات الموالية: “كل دولة تحضر كرتونتين أو ثلاثة بتسميهن مساعدات وهنن لا يكفوا إلا لمشفى صغير”.

يذكر أن وزارة صحة حكومة الأسد العميلة أعلنت عن تسجيل 83 إصابة جديدة بفيروس كورونا، أمس الأربعاء، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة إلى 1927 إصابة، وذلك وسط تكتم من قبل إعلام الأسد وإعطاء أعداد مصابين مشكوك فيها.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق