شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

نشطاء يطلقون نداء استغاثة بسبب تفشي مرض جلدي خطير في مخيم بريف إدلب

0 869

انتشر في الآونة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي تقرير مرئي لإحدى الوكالات الإعلامية المحلية كشف عن تفشي مرض جلدي خطير في إحدى المخيمات بريف إدلب.

وبحسب التقرير فقد شهد مخيم “كنجو” الواقع في محيط مدينة سرمدا الحدودية مع تركيا، تفشي مرض جلدي يدعى “القوباء” في صفوف عدد من قاطني المخيم وخاصة الأطفال.

وذكر مختصون بأن مرض “القوباء” هو تلوث في الجلد ناجم عن جرثومة من عائلة الجراثيم العقدية وعن جراثيم أخرى أيضا في بعض الحالات، وينتشر هذا التلوث عادةً لدى الرضع والأولاد، ويصيب مختلف أعضاء الجسم الخارجية إلّا أنه غالباً ما يصيب منطقة الوجه، حول الأنف والفم وعلى اليدين وفي منطقة العنق، ويعد هذا المرض معديا جدا وتنتقل العدوى به عن طريق التلامس، أو عند استعمال الأغراض الشخصية مثل المناشف وأغطية الأسرّة وغيرها لشخص مصاب.

هذا وناشد نشطاء وزارة الصحة والجهات المعنية في حكومة الإنقاذ إلى المسارعة لتدارك الوضع في المخيم واتخاذ تدابير عاجلة تساهم في القضاء على هذا المرض الذي بات يهدد الأهالي هناك.

يذكر أن الحملة العسكرية الهمجية التي شنتها روسيا وميليشيات الاحتلال الروسي وإيران نهاية العام الماضي على الشمال المحرر، تسببت في تهجير أكثر من مليون نسمة من مدنهم وقراهم إلى المناطق الحدودية مع تركيا.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق