شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

“الحالة الأخطر”؛ كورونا يتسلل إلى المحرر عبر معابر تهريب فصائل “الجيش الوطني”

0 291

سجلت المناطق المحررة إصابة جديدة بفايروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى 23 منها 16 في إدلب، و7 شمال حلب.

وقال وزير الصحة في حكومة الإنقاذ الدكتور “أيمن جبس” إن الحالة المصابة قدمت إلى مدينة سرمين “عن طريق التهريب من منطقة نبل بريف حلب الشمالي إلى إدلب بسيارة سرفيس تحمل 14 راكبا حسب ادعاء الحالة المصابة، وعليه فإن جميع الركاب مخالطون للحالة، ومن المحتمل إصابتهم بالفيروس، وهم غير معروفين حتى الآن”.

مؤكدا أن الوزارة بالتعاون مع الجهات المختصة ستعمل على إجراء تحقيق شامل حول الحادثة للوصول إلى المخالطين، واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وعدَّ مختصون أن هذه الإصابة هي الحالة الأخطر مقارنة بباقي الحالات في المناطق المحررة، حيث تعاني من أعراض حادة واختلطت بعدد كبير مجهول من الأشخاص.

وهاجم ناشطون وصحفيون وكوادر ثورية في الداخل السوري “السلطات المتحكمة” من فصائل “الجيش الوطني” في ريف حلب الشمالي وطالبوهم بوقف عمليات تهريب البشر من مناطق عصابات الأسد إلى المناطق المحررة حيث لا يتعرضون لأي رقابة صحية مهددين الأمن الصحي لـ 4 ملايين إنسان في المحرر.

الجدير بالذكر أن معابر التهريب في ريف حلب الشمالي مع مناطق عصابات الأسد لا تزال مستمرة بالرغم من تفشي كورونا في مناطق العصابة.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق