شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

إحصائيات صادمة لإصابات كورونا في مناطق ميليشيات الأسد ومبالغ خيالية مقابل الكشف عن المرض

0 360

كشفت وزارة الصحة التابعة لميليشيات الأسد اليوم الخميس، عن إصابتين جديدتين بفيروس كورونا في مدينة السلمية بريف حماة، بعد تسجيل 21 إصابة بالوباء أمس الأربعاء.

وبلغت حصيلة الإصابات المعلن عنها من قبل صحة ميليشيات الأسد 563 حالة فيما بلغ عدد الوفيات 32 وفاة، كما أعلنت الميليشيات عن 165 حالة شُفيت من مرض كورونا منذ ظهوره في سوريا.

وفرضت ميليشيات الأسد رسوما مالية تقدر بـ 100 دولار أميركي على الشخص الواحد مقابل إجراء فحص طبي له من خلال مراكز لها في دمشق للتأكد من خلوه من فيروس كورونا في حال أراد السفر إلى لبنان عن طريق مطار بيروت حصرا بعد اصطحاب أوراق السفر إلى المركز لإجراء التحليل ودفع المبلغ.

وفي السياق أفاد ناشطون أن المشافي العامة في مدينة حلب أغلقت أبوابها أمام حالات الإصابة بفيروس كورونا حيث طلبت من المصابين الجدد أن يحجروا على أنفسهم في بيوتهم وذلك بسبب امتلاء مراكز الحجر بمئات الحالات، وسط أنباء عن فقدان مديريات الصحة التابعة للميليشيات السيطرة على المرض المستشري في المدينة بشكل كامل.

الجدير ذكره أن خبراء يتوقعون أرقاما صادمة لمصابي كورونا بدأت عصابات الأسد بالكشف عنها تدريجيا بعد عجزها عن التكتم عليها في حين ذكر آخرون أن الحكومة العميلة عاجزة عن الحد من سرعة انتشار الوباء في أغلب المناطق الخاضعة لسيطرتها، في ظل غياب الإجراءات الطبية والصحية اللازمة لذلك.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق