شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

أحدث ولاة خوارج إدلب صريعا إثر مداهمة خاطفة لجهاز الأمن العام

0 478

نفذ جهاز الأمن العام اليوم الأربعاء عملية مداهمة لأحد أوكار الخوارج في منطقة سرمدا شمال إدلب.

وفي تصريح للقيادي في جهاز الأمن العام “صالح المحمود” أكد أن قوة التدخل السريع تمكنت من مداهمة أحد أهم أوكار الخوارج في قرية كفردريان غرب مدينة سرمدا بعد ورود أنباء عن اجتماع للخوارج بالمكان.

قال القيادي “رفض الأشخاص المتواجدون داخل المكان تسليم أنفسهم مما اضطر القوة المداهمة للاشتباك معهم” مشيرا إلى مقتل المدعو “أبو الحارث” مع بداية الاشتباك، والذي تبين فيما بعد أنه يشغل منصب والي إدلب، ولم يمضي على استلامه منصبه إلا 10 أيام فقط.

وبحسب “المحمود” قتل أيضا “أبو علي الشرعي” الملقب “فهد” إداري ما يسمى ولاية إدلب، مضيفا “من خلال تفتيش المكان الذي تمت مداهمته وجد سجن مجهز، معد للخطف والمفاداة”.

وختاما وجه القيادي رسالة إلى كل من يعبث بأمن أهالي المحرر وأمانهم أن جهاز الأمن العام له بالمرصاد، وأن يد العدالة ستطاله عاجلا غير آجل -بحسب وصفه-.

وكانت القوة التنفيذية في جهاز الأمن العام داهمت أول أمس الإثنين وكرا للخوارج في مدينة سرمين شرق إدلب واشتبكت معهم ما أدى لمقتل متزعم الخلية واعتقال اثنين من أفرادها.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق