شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

“يحتوي ثغرات قانونية وفنية” تحرير الشام ترفض “الاتهامات الباطلة” لتقرير اللجنة الدولية المستقلة

0 347

أصدرت هيئة تحرير الشام أمس الخميس بيانا ردًّا على تقرير اللجنة الدولية المستقلة التابعة للأمم المتحدة المعنية بسوريا الصادر في ال7 من تموز والذي سردت فيه اتهامات تتناغم مع روايات الاحتلال الروسي وميليشياته من عصابات الأسد، بالتزامن مع الضغط “الروسي-الصيني” على مجلس الأمن لإيقاف دخول المساعدات الإنسانية إلى مختلف المناطق المحررة -بحسب البيان-.

وأعلنت الهيئة رفضها لما تضمنه التقرير واصفة إياه بوصمة عار إنسانية وخطوة غير مسؤولة تجاه الشعب السوري الذي ينتظر معاقبة عصابات الأسد على الجرائم التي ارتكبتها بحقه.

واستند رفض الهيئة لعدة إجراءات معمول بها في المناطق المحررة جاءت في البيان وهي: “استمرار العمل الإنساني من خلال مكاتب تنسيق الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية، واستمرار كافة وسائل الإعلام الأجنبية والعربية إلى المناطق المحررة وتجوالهم فيها”، بالإضافة لاستقلالية القضاء عبر محاكم حكومة الإنقاذ وتنوع العمل المؤسساتي الثوري وتوحد العمل العسكري ضمن غرفة عمليات الفتح المبين.

وأشارت تحرير الشام إلى أن في التقرير ثغرات “قانونية وفنية” وهو يفتقر إلى الإنصاف والمعلومات الدقيقة، كما ساوى بين الضحية والجلاد.

وطالبت الهيئة في ختام بيانها اللجنة الدولية المستقلة بإعادة تقييم معلوماتها والتأكد من صحتها، مؤكدة استعدادها لاستضافة وفد من اللجنة في المناطق المحررة لمعرفة حقيقة ما يجري فيها.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق