شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

حكومة الإنقاذ تعقد اجتماعا موسعا لإحصاء سكان المحرر

0 659

عقدت حكومة الإنقاذ السورية اجتماعا موسعا أطلقت من خلاله مشروعا لإحصاء السكان على مستوى المناطق المحررة حيث ناقش المجتمعون آليات الإحصاء، وتقسيم المحرر إلى وحدات جغرافية، والتنسيق بين كافة الجهات العاملة بالمشروع.

وحضر الاجتماع رئيس مجلس الوزراء المهندس “علي كده” ومندوبون عن وزارة التنمية والشؤون الإنسانية ووزارة الداخلية إضافة إلى وزارة الزراعة ووزارة الإدارة المحلية والخدمات وهيئة الزكاة.

وقال المهندس “علي كده” “: إن هدف التقسيم إلى وحدات إدارية وجغرافية هو توزيع المهام والتعاون بين الوزارات من جهة، وبين إدارات المناطق من جهة أخرى، من أجل تجنب حصول أي إهمال أو تداخل أثناء الإحصاء”، مؤكدا على أهمية الإحصاء في إيصال الحقوق إلى أهلها -بحسب معرفات الحكومة على مواقع التواصل الاجتماعي-.

وتأتي أهمية الإحصاء من ضبط التداخل السكاني الحاصل عقب موجة النزوح الضخمة التي خلفتها حملة الاحتلال الروسي والإيراني على إدلب وانتشار المخيمات العشوائية.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق