شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

توحيدا للجهد العسكري؛ تحرير الشام تمنع أي نشاط خارج إدارة عمليات “الفتح المبين”

0 780

أصدر الجناح العسكري في هيئة تحرير الشام اليوم الجمعة بيانا بخصوص توحيد الجهد العسكري في الشمال السوري المحرر.

جاء فيه: “وإن العمل العسكري -كما هو مجرب معلوم- لا يصلح معه تشتت الجهود، ولا تعارض التوجهات، ولا وجود التفردات، فكل ذلك مما يؤثر على فاعلية العمل العسكري وعلى نتائجه، وبناء عليه؛ ونظرا لما تمر به الساحة من ظرف عسكري استثنائي، نقرر ما يلي: يُمنع إنشاء أية غرفة عمليات أخرى أو تشكيل أي فصيل جديد تحت طائلة المحاسبة، بحيث تصبح جميع النشاطات العسكرية بإدارة غرفة عمليات الفتح المبين”.

وأشار البيان إلى ارتفاع مستوى التنسيق مؤخرا في غرفة عمليات الفتح المبين التي تضم غالب الفصائل العسكرية الفاعلة بالمناطق المحررة، مؤكدا أن الأبواب مشرعة لكل من يريد المساهمة في المجال العسكري عبر “الفتح المبين”.

واختتم الجناح العسكري في تحرير الشام بدعوة “لتضافر الجهود، وتوجيه الاهتمام نحو مقارعة العدو، والبعد عما يفرق الكلمة ويمزق الصف”.

وتعد غرفة عمليات الفتح المبين رأس الحربة العسكرية للشمال المحرر حيث خاضت معارك استمرت قرابة 10 أشهر ضد الاحتلالين الروسي والإيراني” وميليشياتهما.

يذكر أن فصائل “الفتح المبين” أجرت مؤخرا مناورات عسكرية مشتركة خرّجت من خلالها دفعة جديدة من المجاهدين خلال معسكرات رفع المستوى استعدادا لأية حملة متوقعة.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق