شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

تصعيد ونشر حواجز عسكرية في إدلب كأولى خطوات غرفة عمليات “فاثبتوا” بعد تشكيلها

0 1٬247

تفاجأ أهالي الشمال المحرر بنصب أحد الفصائل اليوم الثلاثاء، عدة حواجز في محافظة إدلب.

وقال مراسل شبكة إباء: “وضع عناصر من فصيل حراس الدين حاجزا باسم الفصيل على الطريق الواصل بين مدينة إدلب وبلدة عرب سعيد بالريف الغربي وحاجزا آخر بين بلدتي بيرة أرمناز وملس على نفس الطريق”.

كما أقامت “فاثبتوا” عدة حواجز في منطقة الجانودية بريف جسر الشغور ومنطقة أريحا وعدد من المناطق الأخرى، وسط عمليات تفتيش للمارة تضمنت الهواتف الشخصية والحقائب اليدوية.
وبحسب مصادر مقربة من حراس الدين فإن هدف الحواجز هو الضغط على هيئة تحرير الشام في ملف توقيف القيادي السابق في الهيئة “أبو مالك التلي” المنضم حديثا لغرفة عمليات “فاثبتوا”.

ومن جهتها أوضحت تحرير الشام عبر مصدر خاص لشبكة إباء أن قضية توقيف “أبو مالك التلي” هي شأن داخلي لا علاقة لأي فصيل فيها وأن نصب الحواجز لخطف عناصر وقيادات الهيئة بعيدا عن هدفها الأساسي الذي هو حماية الأهالي في المحرر يضعهم في موقف المواجهة المباشرة مع تحرير الشام -بحسب وصفه-.

يذكر أن عدة فصائل وشخصيات شكلت في الفترة الأخيرة غرفة عمليات تحت مسمى “فاثبتوا” لإسقاط مؤامرات المحتلين الروس ورد صيالهم بحسب ما جاء في بيان تأسيسها.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق