شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

بعد دخول قانون قيصر حيز التنفيذ؛ تهديدات أمريكية بفرض عقوبات أكبر على حكومة الأسد

0 405

أعلن وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” اليوم الأربعاء، عن فرض حزمة من العقوبات على 39 شخصية وكيانا من بينها رأس العصابة في دمشق “بشار الأسد” وزوجته وذلك بموجب قانون قيصر.

ونقلت وكالة “رويترز” تصريحا لوزير الخارجية “بومبيو” جاء فيه: “المستهدفون بالعقوبات هم جزء من حملة مستمرة لممارسة ضغوط اقتصادية وسياسية على النظام السوري” مضيفا أن “أمريكا تدرس عقوبات أكبر على النظام ولن تتوقف حتى يوقف حربه الوحشية على الشعب السوري”.

وأشار “بومبيو” في تصريحه إلى أن قانون “قيصر” يفرض عقوبات اقتصادية شديدة لمحاسبة عصابة الأسد وداعميها الأجانب على أفعالهم الوحشية ضد الشعب السوري.

وأوضحت السفارة الأمريكية في دمشق أمس الثلاثاء أن أمام نظام الأسد خياران واضحان وهما “متابعة المسار السياسي المحدد له في القرار 2254، أو أن الأسد لن يترك المجال للولايات المتحدة إلا لمنع تمويل إعادة الإعمار وفرض عقوبات عليه وعلى داعميه الماليين” الأمر الذي أكده بومبيو قبل أيام أن على اﻷسد الرضوخ لمطالب واشنطن و”تغيير سلوكه” وإلا فإن العقوبات سوف تستمر.

هذا وأعلنت السفارة عبر حسابها الرسمي في “تويتر” عن البدء بتطبيق قانون “قيصر” كما أكدت التزام واشنطن بضمان وصول الدعم الإنساني للمدنيين في سوريا من خلال التنسيق الوثيق مع شركائها الدوليين – بحسب وصفها -.

جاء تهديد وزير الخارجية الأمريكي والسفارة الأمريكية بالتزامن مع دخول قانون قيصر بداية اليوم 17 حزيران حيز التنفيذ حيث فرضته الولايات المتحدة ضد الأسد وداعميه في سوريا بغرض ممارسة ضغط اقتصادي وسياسي على الميليشيات لإيقاف إجرامها بحق السوريين.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق