شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

شجار بين إعلاميين وعناصر من الهيئة والعلاقات الإعلامية توضح

0 742

نشرت العلاقات الإعلامية في هيئة تحرير الشام عبر معرفاتها الرسمية اليوم الأربعاء توضيحا حول ماحصل من خلاف بين عدد من الإعلاميين وجنود الهيئة في مدينة أريحا جنوب إدلب.

وقال المكتب ‘في بيان له-: “انطلاقا من ثوابت مكتب العلاقات الإعلامية في احترام الكلمة وتقدير الإعلام الحر وصولاً لبناء مؤسسة تليق بتضحيات الثورة وتحقق تطلعاتها في هذا المجال، وأمام حادثة اليوم على جسر أريحا ” تواصلنا فوراً مع المسؤولين في هيئة تحرير الشام والذين أبدوا الاستعداد الكامل للتدخل وإجراء التحقيقات الأولية حول الحادثة واستنكروا ما حدث ورفضوه رفضا قاطعا، حيث أوقف الضالعون في الإشكال فورا وأحيلوا إلى القضاء”.

وأشار مكتب العلاقات إلى أن القضاء سيأخذ مجراه في القضية وأن حادثة التلاسن والشجار التي جرت بين الطرفين كانت على مستوى الأفراد لا الكيان الذي ينتمي إليه العناصر، حيث تم الجلوس مع الإعلاميين المعنيين ووضعوا في صورة الوضع واعتذر إليهم.

وأكدت العلاقات في ختام بيانها أن “انتماء الأفراد للمؤسسات الاعتبارية لا يمنحهم الحصانة فوق القضاء ولا يبرر الإساءة أو يتغافل عنها، فكما أن حرية الكلمة ليست على إطلاقها بل منوطة بأهداف الثورة ومصلحتها فكذلك حال العناصر العسكريين الذين نقدر جهودهم في معركة الصمود والتحرير في وجه النظام المجرم”.

هذا وحصل شجار صباح اليوم بين إعلاميين وعدد من عناصر هيئة تحرير الشام على جسر مدينة أريحا انتهى باشتباك بالأيدي الأمر الذي دفع قيادة الهيئة للتدخل وإنهاء الخلاف وإحالة الملف برمته إلى القضاء.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق