شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

المتحدث العسكري باسم تحرير الشام يوضح حقيقة أنباء العمل العسكري لميليشيات الاحتلال على جبل الزاوية

0 638

أجرى مراسل شبكة إباء الإخبارية “علي الحسن” لقاء مع المتحدث العسكري في هيئة تحرير الشام “أبو خالد الشامي” للحديث بخصوص الشائعات الأخيرة عن نية ميليشيات الاحتلال الروسي بدء عمل عسكري على المناطق المحررة من جهة جبل الزاوية.

حيث أكد الشامي رصد المجاهدين المرابطين على ثغور جبل الزاوية جنوب إدلب حشودات عسكرية للميليشيات إلى الجبهات الجنوبية خلال المدة الماضية.

وعن هدف ميليشات الاحتلال قال المتحدث العسكري “لا شك أن ميليشيات الاحتلال تريد المحرر بالكامل بما في ذلك مناطق نبع السلام وغصن الزيتون ودرع الفرات ولكنهم يعتمدون سياسة التجزئة والتقسيم لخداع الناس”.

كما بين “الشامي” أن هيئة تحرير الشام وباقي الفصائل اغتنمت مدة الهدوء العسكري النسبي في الإعداد وإقامة معسكرات الانتساب والتطوير إضافة لعمليات تحصين الجبهات وذلك جوابا على سؤال عن إعداد المجاهدين للحملة المرتقبة.

ختاما دعا “أبو خالد الشامي” أهالي جبل الزاوية والمناطق المحررة عموما لحشد الطاقات والوقوف يدا بيد مع المجاهدين الذين يبذلون أنفسهم للذود عن الأرض والعرض.

سبق هذا الظهور للمتحدث باسم تحرير الشام ظهور آخر لقائد تحرير الشام مع عدد من أهالي جبل الزاوية ووجهائه، كشف خلاله معلومات عن نية ميليشيات الاحتلال فتح عمل عسكري باتجاه جبل الزاوية.

يذكر أن وتيرة القصف المدفعي والصاروخي ازدادت مؤخرا من قبل ميليشيات الاحتلال الروسي على مناطق جبل الزاوية في ظل تحليق طيران الاحتلال الروسي الحربي وطيران الاستطلاع الذي لا يكاد يفارق أجواء المحرر.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق