شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

إصابات جديدة بفيروس “كورونا”.. وحكومة دمشق العميلة لا تزال تتكتم

0 467

وثق موقع “صوت العاصمة” إصابات جديدة بفيروس “كورونا” في صفوف الأهالي بريف دمشق.

حيث قال الموقع: “أصيبت طفلة تبلغ من العمر 14 عاما، في بلدة دير مقرّن في وادي بردى، بفيروس كورونا، دون إعلان رسمي من قبل وزارة الصحة أو السلطات الأمنية في سوريا”.

وأوضح أن الطفلة خضعت لفحص طبي في المركز الصحي بدير مقرن، لكن لم تكتشف إصابتها بالفيروس إلا بعد نقلها لمشفى المجتهد في دمشق نتيجة تدهور حالتها الصحّية، حيث وضعت بالحجر الصحي في مشفى الزبداني المخصص لحالات الإصابة بالفيروس.

ولفت إلى أن المركز الصحي في بلدة دير مقرن لم يتخذ أي إجراءات بحق أهالي البلدة والمقربين من المصابة لمنع تفشي الفيروس هناك.

فيما وثق الموقع إصابتين في مدينة التل بريف دمشق لعنصر في ميليشيات الاحتلال وزوجته.

وتوفي قبل أيام أحد أهالي محافظة درعا نتيجة إصابته بفيروس “كورونا” الذي أصيب به خلال تواجده في لبنان، وسط تكتم مستمر من حكومة دمشق العميلة عن أعداد المتوفين والمصابين بالفيروس.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق