شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

الإمارات تستمر في دعم الثورات المضادة.. حتى في ظل الكورونا.

0 355

ذكرت وسائل إعلام حكومة الأسد العميلة الرسمية أن ولي عهد إمارة أبو ظبي “محمد بن زايد” راسل هاتفيا المجرم بشار الأسد لبحث الأوضاع على خلفية انتشار فايروس “كورونا” في سوريا.

وغرد بن زايد على حسابه في تويتر قائلا: “بحثت هاتفيا مع الرئيس السوري بشار الأسد تداعيات انتشار فيروس كورونا، وأكدت له دعم دولة الإمارات ومساعدتها للشعب السوري الشقيق في هذه الظروف الاستثنائية”.

وأضاف بن زايد “التضامن الإنساني في أوقات المحن بسمو فوق كل اعتبار، وسوريا العربية الشقيقة لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة”- حسب قوله-.

وتعتبر حكومة الإمارات شريكة في قتل وتهجير الأهالي في سوريا، إذ هي من دعمت ومدت ميليشيات الاحتلال الروسي بالمال والعتاد والذي استخدم في قتل السوريين، وتدعي مساعدة الشعب السوري اليوم.

هذا وتدعم الإمارات حكومة الأسد ماديا حيث قدمت العديد من المنح المالية فضلا عن الاستثمارات داخل مناطق سيبطرة الأسد لإنقاذ اقتصاده المنهار، نتيجة حربه على السوريين.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق