شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

أول حالة وفاة بفيروس كورونا في سوريا

0 277

سجّلت أول حالة وفاة لشخص مصاب بفيروس كورونا في سوريا، وسط تكتم من قبل حكومة دمشق العميلة.

وحسب مصادر محلية “توفي الشاب “بسام عبدالمنعم الصمادي” الذي ينحدر من بلدة صماد بريف درعا الشرقي، بعد خضوعه لحجر صحي في دمشق منذ عشرة أيام إثر عودته من لبنان وتعرضه لمشاكل في التنفس”.

وأوضحت أن مشفى المواساة في دمشق أخبر “الصمادي” أنه يعاني من التهاب ذات الرئة، إضافة لكونه مريضًا بالسكري، قبل أن تسوء حالته الصحيّة، وينقل على إثرها لمشفى بصرى الشام.

حيث أكد أحد أطباء المشفى إصابته بفيروس “كورونا” منذ عدة أيام، لظهور جميع أعراض الفيروس عليه.

ولفتت المصادر إلى أن كادرا طبيا خاصا قام بغسل جثة “الصمادي” بعد وفاته ودفن جثته بعد تكييسها وعدم السماح لأحد بالمشاركة في مراسم جنازته، كما قامت قوّة أمنية تتبع لـ”الفيلق الخامس” بفضّ عزائه بالقوة.

يذكر أن حكومة دمشق العميلة لم تعلن حتى الآن إلا عن 5 إصابات بفيروس “كورونا” في سوريا، فيما تحدثت مصادر إعلامية عن وجود عشرات الإصابات بالفيروس في مناطق سيطرة عصابات “الأسد” أغلبهم من عناصر الميليشيات.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق