شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

ربطة الخبز تلامس حاجز الـ 600 ليرة في مناطق عصابات الأسد والأهالي يتذمرون

0 455

بِيعت ربطة الخبز اليوم الثلاثاء في مدينة دمشق بـ 550 ليرة سورية، ما تسبب بموجة غضب للأهالي وسط ازدياد نسبة البطالة، وتوقف جميع الأعمال في مناطق عصابات الأسد نتيجة حظر التجول المفروض من قبل حكومة الأسد العميلة.

وبثت وسائل الإعلام الموالية مقطعا مصورا يظهر عدة لقاءات مع الأهالي من أمام أحد بائعي الخبز، حيث شكى الأهالي من ارتفاع سعر الربطة، وذكر أحدهم أنه اشترى الربطة في جرمانا بدمشق بـ 600 ليرة سورية، متسائلين عن دور الرقابة والتموين في ضبط الأسعار.

وتعاني مناطق سيطرة ميليشيات الأسد من أزمة في الخبز فهي لا تملك القطع الأجنبي لدفع قيمة 200 ألف طن من القمح بقيمة 40 مليون دولار تقريبا لشرائه من المحتل الروسي، وذلك بسبب استهلاك عصابات الأسد مدخراتها المالية في الحملة الأخيرة على الشمال المحرر بدل شراء القمح.

وتحتاج مناطق سيطرة عصابات الأسد لـ 640 ألف طن من القمح لثلاثة شهور، حتى موسم الحصاد، ورجح محللون أن حكومة الأسد سترفع سعر ربطة الخبز إلى أكثر من سعرها الحالي بأضعاف، أو إيقاف الدعم عنه، لتلافي الأزمة الحالية.

وتعيش مناطق ميليشيات الأسد أزمات عدة كنقص في الوقود ومادة الغاز المنزلي، وشح في مادة القمح، ما سبب موجة غضب عارمة في أوساط الموالين، نتيجة الوعود الكاذبة من قبل الحكومة العميلة لإصلاح الأزمة.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق