شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

عدة إجراءات في الشمال لهيئات حكومية ومدنية كخطوة احترازية لوباء كورونا

0 423

بدأ الدفاع المدني السوري ( الخوذ البيضاء) بحملة في الشمال المحرر لتوعية الأهالي بفيروس كورونا وتلافيا لانتشاره في المحرر، وشملت الحملة مطويات تعريفية بالمرض، وحملات تعقيم المرافق العامة وغيرها من النشاطات.

وذكر الدفاع المدني أن فرقه استطاعت الوصول إلى 146موقعا يوم أمس الأحد، وعملت على تطهيرها في إدلب وحلب وحماة تضمنت 5مخيمات ,23 مشفى ,73 مسجدا ,49مدرسة وجامعة ،بالإضافة إلى عدد من المنشآت الأخرى،وذلك ضمن حملة التطهير الوقائي التي أطلقتها الخوذ البيضاء .

كما أطلق الدفاع المدني حملة سميت ب” خليك في البيت” وتهدف لحث الناس على البقاء في منازلهم كإجراء احترازي للوقاية من فيروس كورونا ، بالتزامن مع حملة التعقيم الوقائي .

ووجه مدير الدفاع المدني رائد صلاح رسالة إلى الأهالي في الشمال المحرر قائلا:” لقد وضعت نفسي في الحجر الصحي كخطوة احترازية، بعد سفري لمدة خمسة عشر يوما في أكثر من دولة ولاحظت خلال سفري أن الإجراءات الوقائية ضد الكورونا ضخمة جدا من قبل الدول التي زرتها “.

كما طلب من الشعب السوري الذي يمر بمرحلة صعبة والذي ساهمت حكومة الأسد العميلة بالقضاء على القطاع الصحي ودمرت 70%من البنى التحتية والمشافي، طالبه بالوقوف مع بعضه البعض لمواجهة هذا الفيروس والتزام البيوت والاهتمام بالنظافة الشخصية، فالوعي والوقاية هو السبيل للحماية من هذا الوباء.

وشكلت أيضا حكومة الإنقاذ لجنة “الاستجابة الطارئة” للوقاية من فيروس كورونا، وذلك لوضع خطة طوارئ للتعامل مع أي إصابة في حال ظهورها مستقبلا، وضمت اللجنة أربعة أشخاص وهم( السيد عبد الله شاوي والنقيب محمد ياسين الياسين والدكتور طاهر عوض والسيد كمال لبابيدي).

هذا وحتى هذه اللحظة لم تسجل أية إصابة بفيروس كورونا بالشمال المحرر حسب ما أكدت مديرية صحة إدلب، بعد ورود عدة إشاعات عن حصول إصابات في مخيمات الشمال.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق