شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

ضرائب عصابات الأسد تُجبر الأهالي على إغلاق محالهم في دمشق

0 597

أغلقت عشرات المحال التجارية في العاصمة دمشق، منذ بداية العام الحالي نتيجة مضايقات عناصر الأمن وجمعهم للضرائب من أصحاب المحال ، وعدم قدرة التجار على تحمل أعباء تكاليف محالهم الباهظة.

وذكر موقع صوت العاصمة أن أكثر من 20 محلا تجاريا في منطقة الشعلان بدمشق و10 محال في شارع الحمرا وسط العاصمة بالإضافة لقرابة ال10 محال تجارية في منطقة الصالحية أُغلقت منذ مطلع الشهر الفائت.

وأضاف الموقع أن سبب الإغلاق هو الإتاوات والضرائب المفروضة عليهم من قبل الدوريات الأمنية، وكثرة الرشاوى المدفوعة لتلك الدوريات، فضلا عن الارتفاع المتكرر لبدل الاستثمار، ليصل إلى حد المليون ليرة سورية للشهر الواحد، لمحل لا تتجاوز مساحته90م مربعا.

وتابع الموقع أن ما زاد الطين بلة عندما منعت حكومة الأسد العميلة التجار التعامل بالعملة الأجنبية والاقتصار على العملة السورية التي سببت لهم خسارة كبيرة نتيجة فقدان الليرة السورية الكثير من قيمتها بشكل متسارع،مما دفعهم إلى إغلاق المحال التجارية والهروب إلى المناطق الريفية.

هذا ويعاني اقتصاد حكومة الأسد العميلة من انهيارات كبيرة نتيجة تهاوي العملة المحلية وهروب المستثمرين من مناطقه، مما أوجد حالة من التذمر والاستياء بين الأهالي في مناطقه.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق