شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

عدة خروقات في حلب وإدلب وسهل الغاب، ومستشارة “بشار” توضح

1 579

استهدفت ميليشيات الاحتلال الروسي المتمركزة في معسكر جورين ظهر اليوم الثلاثاء بالمدفعية الثقيلة بلدتي السرمانية واشتبرق بسهل الغاب بريف إدلب.

وأفاد مراسلنا بريف حلب أن المجاهدين تمكنوا في أوقات متأخرة ليلا من صد محاولة تسلل لميليشيات الاحتلال الروسي على محور كفر تعال بريف حلب الغربي.

كما استهدفت الميليشيات مساء أمس الإثنين محيط مدينة دارة عزة بريف حلب، وبلدتي المسطومة وقميناس جنوب إدلب بعدة قذائف مدفعية.

وتأتي هذه الخروقات في وقت دعا فيه المحتل الروسي، لـ”هدنة”، بعد معارك عنيفة مع الفصائل المجاهدة، ليتبين كذب ذلك وأنه متنفس جديد لجولة جديدة من المعركة بحسب متابعين.

وسبق لـ”بثينة شعبان” مستشارة المجرم بشار الأسد، أن صرحت لقنوات تلفزيونية: “إن الاتفاق التركي الروسي بشأن إدلب، مؤقت ولمنطقة معينة”، دون تحديد هذا الوقت ولا هذه المنطقة، الأمر الذي يعده ناشطون مراوغة واكتساب وقت.

هذا وكان الرئيسان الروسي والتركي توصلا الخميس الفائت في موسكو إلى اتفاق على وقف إطلاق النار شمال غربي سوريا، وسط خروقات ميدانية تمارسها ميليشيات روسيا على الأرض.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

تعليق 1
  1. المجاهد الشامي يقول

    السلام عليكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق