شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

بعد خسائرها الجسيمة.. انشقاقات في صفوف ميلشيات الاحتلال الروسي

0 826

بعد الخسائر البشرية الفادحة التي تلقتها ميليشيات الاحتلال الروسي، بدأت عجلة الانشقاقات تتسارع في صفوف عناصرها وخاصة عناصر “المصالحات” الذين أجروا ما يسمى بالتسوية.

حيث استطاع “المركز السوري للسلامة والانشقاق” أمس الأحد تأمين انشقاق عنصرين من عناصر ميليشيات المحتل الروسي، وينحدر الشابان من محافظة درعا، وهما من العناصر الذين خضعوا لما يسمى ب”المصالحة”.

وجرى انشقاق العنصرين في جبهات ريف إدلب، حيث كشفا عن حجم الظلم الواقع عليهما من قبل ميليشيات الاحتلال الروسي، وأن عناصر “المصالحات” يكونون في الصف الأول لمواجهة المجاهدين بينما يبقى ضباط الأسد والروس في الصفوف الأخيرة -حسب قولهما-.

ويقوم “المركز السوري للسلامة والانشقاق” بتأمين انشقاق العناصر وإيصالهم لبر الأمان، حيث ساهم بانشقاق الكثيرين، كان آخرهم انشقاق ثلاثة عناصر اعتقلتهم أفرع المخابرات في محافظة درعا وزجتهم في معارك الشمال.

ويذكر أن ميليشيات الاحتلال انهارت بشكل كبير نتيجة الانشقاقات منذ بداية الثورة عام 2011، مما اضطرها إلى الاعتماد على الميليشيات إيرانية وعراقية ولبنانية، لترمم النقص الحاد في العنصر البشري لديها.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق