شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

قائد سابق في “حزب الله”: القتال بإدلب في خدمة بوتين يحرم شرعا

0 813

قال أمين عام ميليشيا “حزب الله” السابق “صبحي الطفيلي”: “إن المشاركة في الهجمات على المدنيين في مدينة إدلب السورية حرام شرعا”.

وذكر الطفيلي في خطبة الجمعة ببلدة بريتال شرق لبنان، أن من يهاجم إدلب ويقتل أطفالها، هو شريك مَن قتل في كربلاء أطفال الإمام الحسين -حسب قوله-

وردّ الطفيلي على من يروّج في صفوف ميليشيا الحزب، أن الحرب في إدلب في صفوف الاحتلال الروسي وميليشياته لمصلحة الإسلام فهو “مخادع كذاب”.

وقال الطفيلي: “إن الإنسان الذي يذهب إلى إدلب، يقاتل في خدمة فلاديمير بوتين، أضاع دنياه وآخرته، وذلك يحرم شرعا”.

هذا وتشارك ميليشيا “حزب الله” إلى جانب عشرات الميليشيات في المعارك الدائرة في ريف إدلب وحلب واللاذقية، ما أسفر عن قتل وجرح الآلاف من الأهالي وتهجير ما يزيد عن نصف مليون شخص وفقا لإحصائيات رسمية.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق