شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

تحرير الشام: “لا نصر لثورتنا بغير مواصلة الكفاح ضد عدونا مهما كلف الثمن، فهي ثورة عظيمة ننقلها لمن بعدنا بالدم”

0 1٬077

نشرت هيئة تحرير الشام عبر حساباتها الرسمية بيانا تحت عنوان “اتفاقية موسكو.. سراب جديد” أشادت فيه بثبات أهل الشام على ثورتهم وجهادهم ضد الاحتلال، ودفاعهم عن المحرر بأبناء الثورة الأبطال وإداراتهم المدنية والسياسية بشعار كتب بالدم “الموت ولا المذلة”، فلا عودة أو تنازل عن أهداف الثورة المباركة.

وقالت تحرير الشام في بيانها: “إن مصير الأوطان أن تعود لأهلها مهما طال ليل الظالمين واستحكم المحتل قبضته على صدور الشعوب الآمنين، فالميدان منطلق بناء المشاريع وتشكيل سياستها، والمجاهدون هم محور الأحداث وصانعوها، فلا حياة كريمة بغير تضحية وبذل، ولا عزة بغير قوة وبأس
.

وأضافت: “نضع أولوية الدفاع عن الناس وحقوقهم على رأس الأولويات وأولى الاعتبارات السياسية، فقد مرت خلال السنين الماضية تجارب فاشلة مريرة حول إيهام الناس بحياة هادئة كريمة ما تلبث أن يستخدمها النظام المجرم مدعوما بروسيا وإيران حملة جديدة تحت حجج واهية ويدفع أهلنا ومناطقنا المحررة ثمن ذلك من ديارهم ودمائهم”.

وأوضحت الهيئة في بيانها أن الاتفاق الأخير الذي جرى في موسكو حول وقف إطلاق النار ليس بالجديد ولن يلبث حتى يغدره المحتل الروسي الذي يعمل عسكريا وسياسيا لتمكين ميليشياته وتدمير المناطق واحتلالها، مضيفة أن هذا الاتفاق يشوبه الغموض مما يتيح للمحتل الغدر من جديد كما يشكل إهانة لدماء الشهداء وتضحيات عشر سنين متواصلة -بحسب البيان -.

وذكر البيان استعادة المجاهدين زمام المبادرة خلال الأيام الماضية وذلك بتحرير قرى في جبل الزاوية وأطراف سراقب وخسائر في العدة والعتاد تكبدها المحتل الروسي والإيراني وميليشياتهما، كما توجهت الهيئة بالشكر للحكومة التركية لموقفها الداعم للثورة السورية ودفاعها عن المدنيين وحمايتهم من قصف المحتل.

واختتمت الهيئة بيانها برسالة ووصية “نوصي أبناءنا المجاهدين الثوار وأهلنا في المناطق المحررة بتجديد العهد والمضي قدمًا لأجل تحقيق أهداف الثورة إيفاءً لمن ضحى وصبر وبذل وهُجِّر من دياره، إلى أن تعود سوريا حرة كريمة أبية واعلموا ألا لغة تُجدي مع المحتل سوى لغة القوة والسلاح، فاستعينوا بالله العزيز الجبار”.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق