شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

قيادي في الحرس الثوري صريعا في دمشق وغموض يلف الحادثة

0 458

اغتيل أحد قادة الحرس الثوري الإيراني منتصف الليلة الماضية في منطقة السيدة زينب في العاصمة دمشق في ظروف غامضة.

وقالت مصادر محلية: “إن عناصر من ميليشيات إيرانية وجدوا جثة العميد في قوات الحرس الثوري “فرهاد دبيريان” مقتولا في أحد أحياء السيدة زينب في مدينة دمشق، حيث كان وقت اغتياله مقاربا للحظة العثور عليه، وسط تكتم على الحادثة حتى الآن”.

وأضافت المصادر أن الضابط الإيراني “دبيريان” أحد الشخصيات التي تعتمد عليها إيران في سوريا، كما يعد قائدا عسكريا للميليشيات الإيرانية وعصابات الأسد في منطقة تدمر والبادية بريف حمص.

هذا ويأتي مقتل القيادي الإيراني “فرهاد” بالتزامن مع هلاك نواب في البرلمان الإيراني بالإضافة لمسؤولين في الحكومة الإيرانية بفيروس “كورونا”، كان آخرهم مساعد رئيس السلطة القضائية “علي خلفي” وسفير إيران السابق في دمشق.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق