شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

رجال الداخلية في حكومة الإنقاذ تنكل بميليشيات الاحتلال داخل مدينة سراقب

0 1٬559

 

ارتقى يوم أمس الإثنين رئيس مخفر قاح “أبو أحمد ” التابع لحكومة الإنقاذ خلال المعارك العنيفة مع ميليشيات الاحتلال الروسي في مدينة سراقب جنوب إدلب، برفقة 5 من رجال الداخلية.

وذكرت مصادر لإباء أن اثنين من المجاهدين كانوا برفقته -استطاعوا الخروج من المدينة- أن أبا أحمد كان برفقة 6 من عناصر الداخلية حيث حوصروا داخل سراقب، وتمكنوا من قتل أكثر من 20 عنصرا من ميليشيات الاحتلال عبر كمائن ناجحة.

وأضافت أن رئيس المخفر اقتحم نقطة للجيش مدججة بالدبابات والمدرعات والرشاشات هو و6 من رفاقه فاشتبك مع الميليشيات، ثم قضى نحبه مع 5 من رجال الداخلية ولم يستسلموا أو ينحازوا خارج المدينة -حسب قولها-.

هذا وانحاز المجاهدون من مدينة سراقب ليلة أمس، بعد أن كلفوا ميليشيات الاحتلال الروسي عشرات القتلى والجرحى بينهم قائد الحملة برتبة لواء وعدد من ضباط الميليشيات.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق