شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مجازر جديدة يرتكبها طيران المحتل الروسي بحق الأهالي في الشمال المحرر

0 498

على وقع الخسائر الجسيمة التي تعرضت لها ميليشيات الاحتلال الروسي خلال معاركها مع المجاهدين، تابع المحتل الروسي قصفه لمناطق الأهالي السكنية في الشمال المحرر مرتكبا مجزرة جديدة.

حيث أفاد مراسلنا أن طائرات المحتل الروسي قصفت بلدة “الفوعة” شمال إدلب بعدة غارات، ما أسفر عن ارتقاء ستة من المدنيين وإصابة آخرين، فضلا عن الأضرار المادية التي لحقت بالمكان.

كما قصفت طائرات المحتل الروسي تجمعا تجاريا وسط مدينة “بنش” شرق إدلب ما أدى لاستشهاد شاب وجرح اثنين بالإضافة لأضرار مادية لحقت بالمحلات التجارية وقصفت أيضا الطائرات المدينة الصناعية بإدلب بغارة جوية دون وقوع إصابات.

وتستمر سياسة الانتقام من الأهالي عبر استهداف التجمعات السكنية والأسواق الشعبية من قبل طيران المحتل الروسي وعصابات الأسد، موقعة مئات القتلى والجرحى كعقاب جماعي نتيجة رفضهم للاحتلال ودعمهم لأبنائهم المجاهدين.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق