شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

على أعتاب إدلب.. إسقاط طائرتين حربيتين وتحرير مناطق واسعة

0 678

 

تستمر عمليات الفتح المبين في عملياتها العسكرية جنوب وشرق إدلب لاستعادة المناطق التي تقدمت عليها ميليشيات الاحتلال الروسي مؤخرا، موقعة خسائر جسيمة في صفوف الميليشيات.

حيث أفاد مراسلنا بأن غرفة عمليات الفتح المبين تمكنت من تحرير بلدات سفوهن وتلتها الاستراتيجية والدار الكبيرة والفطيرة وكفر موس بالإضافة لقريتي فليفل وكوكبة جنوب إدلب بعد اشتباكات عنيفة مع ميليشيات الاحتلال.

واستطاعت الفتح المبين تدمير عدة آليات وقتلت العشرات من عناصر الميليشيات خلال الاشتباكات العنيفة، كما استهدف أحد عناصر هيئة تحرير الشام بعربته المفخخة تجمعا للميليشيات على محور “الدار الكبيرة” أسفرت عن تدمير دبابة ومقتل وجرح العشرات من عناصر العدو.

وذكر مراسلنا أن المجاهدين اغتنموا عربة Bmb في بلدة سفوهن بعد تحريرها، بالإضافة لدبابة وعربة Bmb على محور الدار الكبيرة، واغتنموا أيضا عددا من الأسلحة وصواريخ مضادة للدروع.

هذا وأسقطت طائرتان حربيتان في سماء جبل الزاوية جنوب إدلب سقطت إحداها في المناطق المحررة بينما أصيبت الثانية وسقطت في مناطق سيطرة ميليشيات المحتل الروسي.

وفي سياق متصل فشلت الميليشيات بالتقدم باتجاه مدينة سراقب شرق إدلب، حيث جرت اشتباكات عنيفة على محور الصناعة شرق المدينة مع فصائل الفتح المبين تمكنت خلالها من تدمير 3 دبابات وبيك آب مزود برشاش للميليشيا.

ويذكر أن مصدرا عسكريا صرح بأن مشفى حماة استقبل أكثر من 500 جثة تتبع لعناصر ميليشيات المحتلين الروسي والإيراني، نتيجة المعارك الشرسة المستمرة على جبهات ريف إدلب الجنوبي والشرقي.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق