شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مع اقتراب ذكرى الثورة.. درعا تنتفض من جديد

0 549

شنت يوم الأحد ميليشيات الاحتلال الروسي والإيراني هجوما على مدينة الصنمين بريف درعا الغربي، ما أدى إلى احتجاجات واشتباكات واسعة عمت المحافظة تضامنا مع المدينة.

وأفادت مصادر محلية بأن مفارزا أمنية وثكنات عسكرية وحواجز أمنية تعرضت لهجوم من قبل ثوار درعا، في كلٍّ من طفس والكرك الشرقي وسحم الجولان وجلين والمزيريب والشيخ سعد.

وأضافت المصادر: “تمكن ثوار درعا من إعطاب دبابة بقذيفة “أر بي جي” في بلدة طفس”، إثر محاولة ميليشيات المحتل الروسي مؤازرة حاجز المخابرات الجوية (التابلين)، الذي سيطر عليه ثوار البلدة ظهر اليوم.

هذا وقصفت الميليشيات كلا من مدينة الصنمين وطفس ما أسفر عن ارتقاء 7 من الأهالي في 4 في الصنمين بينهم امرأة وطفل و3 شهداء و3 في طفس وهم أحمد الحوراني وعمار الزعبي وهشام الباير.

كما خرجت مظاهرات في درعا البلد وبصرى الشام والجيزة تندد بقصف الأهالي وتعلن تضامنها مع مدينة الصنمين.

هذا وتشهد درعا حالة احتقان منذ ساعات الصباح الباكر بعد إقدام الثوار على أسر العديد من ضباط وعناصر ميليشيات الاحتلال واستقدام تعزيزات عسكرية للأخيرة، بغية اقتحام المدن الثائرة.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق