شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

قائد هيئة تحرير الشام يجيب عن تساؤلات الشارع حول الحملة الأخيرة

0 1٬321

أجرى الإعلامي طاهر العمر لقاء مع قائد هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني حول التطورات الأخيرة جراء حملة الاحتلالين الروسي والإيراني على المناطق المحررة، وأجاب قائد تحرير الشام في اللقاء عن عدة نقاط طالما شغلت الرأي العام في المحرر.

أجاب الجولاني عن سبب غياب القادة عن الإعلام بقوله :”سبب غياب القادة هو الانشغال بغرف العمليات، ونحن نعترف بتقصيرنا في توضيح الأمور للعامة، لكننا سنخرج متى ما سنحت لنا الفرصة“.

وعزا سبب تقدم ميليشيات الاحتلالين الروسي والإيراني لعدة أسباب منها فرق القوى بين الفصائل المجاهدة والاحتلال، وتفرد المحتل الروسي بالجبهات عن طريق تجميد بعضها من خلال اتفاقيات سوتشي وأستانة وغيرها، إلى جانب ضعف التنظيم العسكري لدى الفصائل بشكل عام، ناهيك عن توزيع قوة الفصائل على جبهة واسعة منتشرة على أرياف حلب وإدلب، وانهيار الخطوط الدفاعية الأولى وعدم توفر الفرصة لإعداد الخطوط الدفاعية بسبب الفترة الزمنية القصيرة بين الحملتين الأخيرتين حسب قوله

وعن الدور التركي أكد الجولاني أن نتائج معركة إدلب ستنعكس على الشعب التركي بنتائج سلبية كبيرة جدا، اقتصاديا وسياسيا أمنيا وحتى عسكريا، فالروس لم يكونوا في يوم الأيام أصدقاء للشعب التركي“.

واختتم حديثه عن مصير الساحة أن الثورة السورية منذ 10 سنوات وهي تمر بحالة ابتلاء وبلاء، والواجب أن نصبر ونوحد صفوفنا ونضع أيدينا في أيدي بعض، موضحا أن اجتماعات غرف العمليات متواصلة ومتكررة وهناك خطط عسكرية جديدة ستشهدها الأيام القادمة.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق