شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

عصابات الأسد تصر على صرف الدولار بسبعمائة رغم تجاوزه حد الألف

0 385

 

أصدر البنك المركزي التابع لعصابات الأسد قرارا يمنح المصدرين حوافز إضافية مقابل تشجيعهم على بيع الدولار والعملات الأجنبية بسعر تفضيلي، أي 704 ليرات، إضافة إلى الحافز المحدد في دعم تصدير مقداره 15 بالمائة.

وكشفت مصادر إعلامية أن القرار يمنح من يبيع الدولار لعصابات الأسد الأولوية في تمويل مستورداته، وبحسب ناشطين فإن الغرض من هذه الخطوة الاحتيال على الناس في مناطق سيطرة ميليشيات الاحتلال لجمع القطع الأجنية ودعم اقتصاد الأسد المنهار -حسب قولهم-

هذا ولا يزال سعر صرف الدولار الأمريكي في مناطق سيطرة الميليشيات يساوي 704، برغم من أن سعره الحقيقي تجاوز ألف ليرة سورية، وجدير بالذكر أن مجموع صادرات عصابات الأسد بما فيها صادرات القطاع الخاص العام الفائت، لم يتجاوز 200 مليون دولار، رغم الدعم المقدم من الاحتلال الروسي والإيراني، وتأجيره لعدد من المطارات والموانىء الاستراتيجية.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق