شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

حملة “انفروا خفافا وثقالا” تواصل نشاطاتها في الشمال المحرر

0 501

واصلت اليوم حملة “انفروا خفافا وثقالا” نشاطها، وأقامت فعاليات مختلفة وفقرات متنوعة في قرية ترمانين شمال إدلب، لاستنهاض همم الشباب وحثهم على الجهاد.

وقال أحد الدعويين في الحملة ” عيسى الحلبي” : انطلقت الحملة تحت إشراف مجلس الشورى العام، لتغطي الفعاليات جميع المناطق المحررة والآن وصلنا إلى قرية “ترمانين”.

وأضاف أن الهدف من الحملة ” تحريض الشباب، وحثهم على الجهاد، والنفير في سبيل الله ضد الاحتلال الروسي” ونوه إلى ضرورة وقوف الشباب مع إخوانهم المجاهدين.

وتضمنت الفعاليات كلمة تحريضية، وعرضا مرئيا في أحد مساجد القرية عُرض فيه جانب من المعارك التي يخوضها المجاهدون ضد الاحتلال الروسي، فيما أكد أحد مسؤولي الانتساب أنهم يقدمون كافة التسهيلات للمنتسبين الجدد من دورات شرعية وعسكرية لتأهيلهم بشكل جيد ليواجهوا الحملة الشرسة ويقوموا بواجبهم الديني.

وتستمر حملة انفروا خفافا وثقالا، لتستنهض همم الشباب، وتحثهم على أداء فريضة الجهاد لصد العدوان البربري على الشمال المحرر، بالتزامن مع المعارك العنيفة التي يخوضها المجاهدون على جبهات ريف إدلب الشرقي الجنوبي.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق