شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

وزارة الاقتصاد في إدلب توضح أسباب أزمة المحروقات والخطوات المتبعة للحد منها في المحرر

0 695

أقامت وزارة الاقتصاد التابعة لحكومة الإنقاذ اليوم الثلاثاء ندوة صحفية عقدها وزير الاقتصاد المهندس “محمد طه الأحمد” في مدينة إدلب تناولت أزمة المحروقات التي تعاني منها المناطق المحررة مؤخرًا وأهم الخطوات التي اتخذتها الحكومة في سبيل إيجاد البدائل اللازمة لتخفيف آثار الأزمة عن الأهالي.

وقال “الأحمد”: “إن الحكومة سعت إلى تأمين بديل للمازوت الذي كان يدخل من مناطق الأكراد عبر استيراد النقص من دول الجوار”.

وأرجع الوزير سبب هذه الأزمة إلى العملية العسكرية التي شنها الجيش التركي مع فصائل الجيش الوطني على مناطق ميليشيا “قسد” مما أدى إلى انقطاع الطريق الواصل بين مدينتي منبج وإعزاز وهو الطريق الوحيد للمحروقات الذي يعتمد عليه المحرر”.

وقال وزير الاقتصاد مجيبًا عن أسئلة الصحفيين: “إن الباب مفتوح للموافقة على إدخال منافس لشركة “وتد” بشرط أن تكون عروضها أفضل من الموجود”.

يذكر أن مديريات وزارة الاقتصاد زودت المرافق العامة من أفران ومولدات الكهرباء ومشافي بالوقود بسعر ماقبل الأزمة.

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق