شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مقتل أحد ضباط المصالحات على يد النظام المجرم في درعا

0 470

أرسلت ميليشيات النظام المجرم بلاغا لعائلة المدعو “فؤاد فرحان الخطيب” حول وفاته داخل سجن صيدنايا العسكري، حيث سلّمت عائلته شهادة وفاته دون كشف عن مصير ابنهم ولا مكان دفنه.

وذكرت مصادر محلية مقرّبة من عائلة “الخطيب” داخل مدينة درعا أن ابنهم سلّم نفسه مع رفاقه الذين “انشقوا” عن النظام منذ بداية الثورة إلى الجيش النصيري في يوم 17 من شهر أيلول 2018، أثناء عمليات “التسوية”.

وانشق “فؤاد فرحان الخطيب” عن ميليشيات النظام المجرم برتبة “مساعد أول” في بداية الثورة السورية، وينحدر من بلدة مسحرة في ريف القنيطرة.

هذا ويعتقل الجيش النصيري العشرات بحجج واهية، حيث لا يزال مصير عدد كبير من “المنشقين” داخل سجون النظام المجرم مجهولا، كما زج النظام عددا كبيرا من جنود “المصالحات” للقتال ضمن صفوفه في معاركه الأخيرة في الشمال المحرر.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق