شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

النظام المجرم يمنع الذهاب إلى العمرة أو الإعلان عنه

0 304

شدد وزير سياحة النظام المجرم “رامي مارتيني” على منع طرح إعلانات تروّج لأداء مناسك العُمرة في بيت الله الحرام، قائلا إن “ممارسة هذا النشاط في سوريا ممنوعة في الوقت الحالي”.

وأوضح “مارتيني” أن أي تطورات حول موضوع السماح للمكاتب السياحية بالبدء بممارسة إجراءات الذهاب للعمرة منفية ولا وجود لها-حسب تصريحات لصحيفة الوطن الموالية للنظام النصيري-.

وحذر “مارتيني” بقوله: “إن أي مكتب يعمل في هذا المجال سيعاقب، وفي حال تكرار المخالفة سيغلق، وممارسة هذا النشاط في سوريا ممنوع في الوقت الحالي وإن استجد شيء سيمنح الموافقة على العمل لجميع المكاتب دون استثناء، ولن يسمح لمكاتب بالعمل دون غيرها”.

وأكد الوزير أن أي إعلان يضبط على مواقع التواصل الاجتماعي “واتس أب” أو “فيسبوك” يخص العمرة سيعتبر “مضللاً” ويعاقب عليه صاحبه، وإن وجد تكرار في المخالفات سيغلق المكتب الصادر عنه هذه الإعلانات.

ويشار إلى أن وزارة السياحة لم توضح سبب منع الذهاب للعمرة، التي قد تصل تكلفتها في الوقت الراهن إلى 1000 دولار أمريكي ما يعادل 600 ألف ليرة سورية، وهذا ما يحاول النظام المجرم إيجاد حلول ليجعله يصب في اقتصاده المنهار بحسب مراقبين.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق